بطليموس الأول

المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)


بطليموس الأول

معلومات شخصية
الميلاد -367
مقدونيا القديمة
الوفاة -283
الإسكندرية
مواطنة مقدونيا القديمة 
الزوجة برنيكي الأولى 
أبناء بطليموس الثاني،  وأرسينوي الثانية،  وبطليموس كيراونوس 
عائلة بطالمة 
مناصب
فرعون  
في المنصب
305 ق.م – 283 ق.م
الإسكندر الرابع المقدوني
بطليموس الثاني
الحياة العملية
المهنة فرعون مصر

بطلميوس الأول سوتير، أو المنقذ (367 ق.م.-283 ق.م.) (باليونانية: Πτολεμαίος Σωτήρ) أول ملوك الفراعنة البطالمة ومؤسس الأسرة البطلمية بالإسكندرية كما أنه عاش في قصر والد الإسكندر الأكبر وكان من غلمان القصر كما أنه كان له دور كبير في تقدم وازدهار مصر فهو أول من جعل المصريين يتعاملون بالعملة المعدنية بدل من المقايضة فهو أول من صك العملة المعدنية في مصر وسمي بالمنقذ تكريما له من أهل جزيرة رودس حيث أنقذهم من حصار الأعداء لهم.

واحد من جنرالات الإسكندر الأكبر وفرعون مصر. تولى حكم مصر بعد وفاة الإسكندر الأكبر وتقسيم الإمبراطورية. وفعل كما فعل الإسكندر من ولاء وإيمان بمقدسات المصرين فنصب فرعونا وأحبه المصريون.

من الناحية العسكرية

عملة نادرة نشاهد فيها بطلميوس يقود عربة يجرها فيل وذلك أثناء حملات الإسكندر الأكبر في الهند التي كان بطلميوس أحد المشاركين بها

وكان من أشهر قادة مصر.

استطاع أن يقتحم فلسطين كما اهتم ببناء الدولة فبدأ بإنشاء أسطول ضخم لحماية مصر من الأخطار. وبدأت في عهده عودة مصر كقوة عظمى في العالم بطلميوس الأول كان قائدا شجاعا ولذلك استطاع الغزو. حيث غزا شرق ليبيا (برقة) واستطاع اخذ مدينة سيرين وغيرها ...

من الناحية الاقتصادية

قام بإنشاء مزارع جديدة وجعل الزراعة تكون أكثر من مرة في العام الواحد وأدخل حيوانات جديدة مثل الجمال والخنازير لوجود عدد كبير من اليونانيين في مصر (حيث كان المصريون القدماء يعتبرون الخنزير حيوانا قذرا لا يجوز أكل لحمه) كما اعتنى بإنشاء مناحل كثيرة لتصدير عسله إلى الصين كما عمل على الاهتمام بالصناعة وبخاصة صناعة الكتان وعمل على ترويج التجارة وسك أول عملة معدنية. وغزا أيضا بلييمز (السودان) ومروي (السودان) واكسوم (الحبشة-إثيوبيا) .و قرر ان يغزو حميار (غرب اليمن) لكن للاسف انه توفي قبل ذلك. من أشهر معااركه معركة رافيا ضد سيليكواس ملك سيليسيد (سيريا الحالية). كانت كل الممالك الديادوكية تطمع في الإسكندرية المدينة التي خلفها اسكندر الاكبر.

من الناحية الدينية

اعترف بالآلهة المصرية وقام بضم إيزيس للآلهة الاغريقية. واحترم عادات وتقاليد المصريين حتى أصبح منهم وأحبه المصريون واحترموه لذلك كما فعلوا مع سابقه الإسكندر الأكبر

مراجع

سبقه:
الإسكندر الأكبر
فرعون
الأسرة البطلمية بمصر
305 ق.م.-283 ق.م.
لحقه:
بطلميوس الثاني